فيلم الناصر صلاح الدين اخطاء تاريخية " عيسى العوام مسلم ووالى عكا شجاع "

2018-05-06 12:26:26 فن و سينما ...








تمتلأ العديد
من الافلام التاريخية بالاخطاء ومنها فيلم الناصر صلاح الدين فوقع هذا العمل فى
عدة أخطاء لو أن صلاح الدين الأيوبى كان موجودا لقاضاه على تلك الأخطاء وفى مقالنا
سنتكلم عن اشهر الاخطاء



 :



القدس:
لقبت في الفيلم بـ «أورشليم»، وهو مصطلح مُعرب من اللغة العبرية الخاصة باليهود،
والحقيقة أن القدس في اللغة العربية تُسمى: «بيت المقدس، القدس الشريف، وأولى
القبلتين
».



القائد
عيسى العوام: لم يكن قائدًا نصرانيًا، وإنما كان غواصًا مسلمًا، حارب مع صلاح
الدين الأيوبي ضد الصليبيين، وتوفي غريقًا على شواطئ عكا عام
379 م، بحسب ما
ورد في كتاب القاضي بهاء الدين بن شداد بعنوان «النوادر السلطانية والمحاسن
اليوسفية
».



والي
عكا: لم يكن حاكم خائن لوطنه، بل على العكس كان القائد بهاء الدين قراقوش، أحد
قادة صلاح الدين المقربين؛ حيث عُرف بشجاعته وبسالته، والذي استمال في الدفاع عن
عكا طوال عامين، حاصرها خلالهم بشدة قوات الصليبيين، ويذكر عنه القاضي بهاء الدين
أنه فاجئ القوات وخرج بجنوده من القلعة المحاصرة، ودارت موقعة شهيرة قتل خلالها 70
فارسًا وأسر الكثير
.



رغم ما
يحتله فيلم
"الناصر صلاح الدين" من مكانة في عقل وقلب المشاهد العربى
والمصرى، إلا أنه يظل حلقة في دائرة تزييف التاريخ والذي تقوم به الدراما، إذ أن
حقيقة شخصية صلاح الدين وأبعادها ومحيطها التاريخي بحسب ما أقر به المؤرخون
القدامى والمحدثون والمعاصرون تختلف تماما عما جاء في الفيلم،



 













نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق