ما وراء الواجــــــــــــــهة

2018-05-04 19:16:21 اقلام و اراء ...





 



أصبحنا نعيش
في عصر يكون فيه ادراك الشخص الآخر قريبا إلى المستحيل , على اعتبار أن الطبيعة
التي يعاملك بها فلان ليست إلا امتدادا لما يحتاجه منك في تلك اللحظة وسرعان ما  تندثر هذه المعاملة بانتهاء الحاجة المزمع
تحقيقها  لترى وجها آخرا مختلفا تماما عن
ما كنت تراه و تسمعه و تعتقد أنك تفهمه .... تعريف متطور للنفاق , ليس الجميع
منافقا و لكن أغلبهم .... تعددت الأقنعة بتعدد الحاجات و تعددت التعابير و ردات
الأفعال .عندما تغوص قليلا لتحلل الحالة التي أصبح عليها أغلب الناس , تارة
تلصقها  بالظروف التي يعيشونها , و تارة
بالأطراف التي يتعاملون معها , تارة للضعف و تارة أخرى للطبيعة التي وجدو عليها
.....
  
لكن لا مسوغ للجريمة فالأمـــر سيان 
في قتل الأشخاص أو قتل الخواطر . فعلا عندما تسكت تسمع الكثير و ترى الكثير
و تحس بالكثير , هناك من يعتقد لوهلة أنك مغفل , ويهم لمعاملتك على هذا الأساس و
لكن في الحقيقة أنه المغفل الكبير و انت فقط تداري حتى لا تغوص في تلك التفاهات
التي يحيطون بها أنفسهم . في لحظات التصرف الحر فقط تكتشف السرائر , فالذي كان
يترنح بالدين , يسقط عنه القناع في أول تعامل , عالم الأعمال مثلا  أصبح قبيحا جدا لدرجة اختلط فيها كل شيء , و
أصبح العديد يتاجرون بأفكارهم و مبادئهم لقاء دريهمات قليلة ربما سترفع رقم
الأعمال لكنها رجحت بميزان الأخلاق إلى أسفل , أصبح يسيرا أن يقوم الشخص بفعل
خاطىء و يقنع نفسه بكل عنفوان أنه مستقيم جدا و أن الذي قام به يعتبر انجازا و أنه
لم يسر على خطى الآخرين من كبار الأعمال , الحقيقة أنه احتال على تفكيره و احاط
نفسه بدائرة من الوهم , حتى لا تتحطم قلعة أوهامه .. وحتى لا يعترف أنه مثلهم و
لكن بنفاق مختلف ....  













نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا

الكاتب :




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق