كيفية غسل الاسنان

2018-05-19 15:40:33 موضة و جمال ...




جزء 1:استخدام الأدوات الصحيحة:-


1-أ- استخدام فرشاة  أسنان  من نوع جيد اختر فرشاة أسنان ذات شعيرات من النايلون الناعم. يجب أن تزيل هذه الفرشاة السواد وبقايا الطعام من أسنانك بشكل فعال دون أن تهيج اللثة أو تسبب تأكل مينا الأسنان مثلما قد تفعل الفرش صلبة الشعيرات عند استخدامها بحركة جانبية. يجب أن يكون استخدام فرشاة الأسنان مريحا ليدك أيضا,وان تكون لها رأس صغير بما يكفى للوصول إلى كل أسنانك بسهولة,لا سيما أسنانك الخلفية. قد تكون الفرشاة أكبر من اللازم إذا واجهتك صعوبة في إدخالها إلى الفم.
ب- فرشاة الأسنان الكهربية خيار رائع إذا كنت تتكاسل عن غسل أسنانك وتعتقد أن فرشاة الأسنان الكهربية قد تشجعك على قضاء المزيد من الوقت في غسل أسنانك لكن يمكنك أداء المهمة المطلوبة ببساطة وبنفس القدر من الجودة باستخدام فرشاة أسنان يدوية — الأمر كله يتعلق بتقنية الغسل.
ج- هناك طريقة جيدة يمكنك اللجوء إليها هي غسل أسنانك باستخدام فرشاة يدوية في المساء وفرشاة إليكترونية في المساء. 
د- عليك أن تتجنب تماماً فرش الأسنان ذات الشعيرات "الطبيعية" المصنوعة من شعر الحيوانات حيث قد توفر مأوى مناسباً للبكتيريا ولابد من استبدالها بمعدل أكبر.
2-أ- استبدل فرشاة أسنانك بانتظام. سوف تبلى الشعيرات بمرور الوقت فتفقد مرونتها وفاعليتها. عليك شراء فرشاة أسنان جديدة كل 3 إلى 4 شهور، أو كلما بدأت الشعيرات تتباعد وتفقد شكلها؛ ففحص فرشاة الأسنان بالنظر أهم من التوقيت الواقعي لاستخدامها. يمكنك أيضًا شراء فرش الأسنان التي سيتغير لون يدها عندما يحين الوقت لشراء فرشاة جديدة.
ب- توصلت الأبحاث العلمية إلى أن آلاف الميكروبات تعتبر شعيرات فرشاة الأسنان وأياديها "موطنًا" لها، ويمكن لهذه الميكروبات أن تسبب العدوى.
ج- تصبح الشعيرات حادة بعد حوالي 3 شهور بسبب الاحتكاك ويمكن أن تسبب نزيف لثتك.
د-اشطف فرشاتك دائمًا قبل استخدامها، وخزِّنها بحيث يكون رأسها إلى أعلى ودون تغطيته حتى يمكنها أن تجف قبل استخدامك التالي لها؛ وإلا فسوف تنمو البكتيريا عليها.
3-أ- استخدم معجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد. لا يساعد هذا المعجون في إزالة البلاك فحسب، بل يساعد على تقوية مينا الأسنان أيضًا من المهم ملاحظة أن معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد "غير" مناسب لابتلاعه حيث قد يكون لهضمه أكثر من اللازم تبعات صحية خطيرة؛ وبالتالي لا يجب استخدامه مع الأطفال تحت سن الثالثة.
ب-يمكنك شراء معجون أسنان يستهدف مجموعة متنوعة من مشكلات الأسنان واللثة، والتي تتضمن تجاويف الأسنان والدُرديّ (تشكُّل طبقة من الجير) وحساسية الأسنان واللثة والتهاب اللثة واصفرار الأسنان. الجأ إلى المعجون الذي يناسب احتياجاتك على الوجه الأكمل، أو اطلب النصيحة في هذا الصدد من طبيب أسنانك أو الخبير الصحي.
4-أ- استخدم خيط الأسنان. تنظيف الأسنان باستخدام الخيط له نفس أهمية غسلها بالفرشاة ببساطة، حيث يزيل طبقة البلاك النامية على الأسنان والبكتيريا وفتات الطعام الذي يبقى عالقًا بين الأسنان ولا يمكن لشعيرات الفرشاة الناعمة الزلقة أن تصل إليه حتى مع استخدامها في الحركة الطبيعية لأعلى وأسفل. عليك دائمًا استخدام خيط الأسنان "قبل" غسلها بالفرشاة حتى لا تظل بقايا الطعام والبكتيريا التي تسقط أثناء استخدام الخيط داخل فمك.
ب-تذكر أن تستخدم خيط الأسنان بلطف. لا "تعض" على الخيط بين أسنانك حيث قد يهيِّج ذلك اللثة الحساسة؛ بل حرِّكه إلى أسفل بسلاسة متبعًا انحناءات كل سنّ.
ج-الجأ إلى استخدام خِلال الأسنان بدلًا من خيط الأسنان إذا وجدت صعوبة في استخدامه أو كنت تستخدم تقويم الأسنان. الخِلال هي عصيّ صغيرة خشبية أو بلاستيكية يمكنك إدخالها بين أسنانك، وتحقق نفس نتائج تنظيف الأسنان باستخدام الخيط إذا كانت فراغات الأسنان كبيرة بما يكفي.


جزء 2:التمكن من تقنية غسل الأسنان بالفرشاة :-


1-أ- استخدم كمية قليلة من معجون الأسنان. اضغط على أنبوب المعجون لإخراج كمية في حجم حبة البازلاء فحسب على فرشاة أسنانك. استخدام كمية من المعجون أكبر من اللازم يمكن أن يسبب تكوُّن رغاوي صابونية مبالغ فيها من الفم، مما يغريك ببصق المعجون وإنهاء غسل أسنانك مبكرًا جدًا، إلى جانب أنه يزيد خطر ابتلاعك المزيد من معجون الأسنان المفعم بمادة الفلورايد وهو أمر ضار جدًا بالصحة.
ب-جرب  الغسل بلطف أكثر بحركة دقيقة لأعلى وأسفل فحسب، أو استبدل معجون أسنانك بآخر مصنَّع خصيصًا للأسنان الحساسة، إذا كان غسل أسنانك عملية مؤلمة.
2-أ- ضع شعيرات فرشاتك في خط اللثة بزاوية 45 درجة. اغسل أسنانك بحركة قصيرة منتظمة، سواءً كانت عمودية أو دائرية، ولا تغسل من خلال المرور بالفرشاة "عبر" أسنانك جيئة وذهابًا اطلب من طبيب أسنانك أن يوضح لك الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان.
3-أ- دع غسل أسنانك يستغرق 3 دقائق على الأقل. اغسل الأسنان في جميع أنحاء فمك بحركة دائرية حتى يمكنك الوصول إلى كل سنّ، بينما تستغرق بضعة دقائق من الوقت فحسب في غسل أسنانك مع استغراق مدة 12 إلى 15 ثانية في كل بقعة من الأسنان. يمكنك تقسيم فمك إلى 4 أرباع إذا كان ذلك سيفيدك: أعلى اليسار وأعلى اليمين وأسفل اليسار وأسفل اليمين، وسوف تحصل على دقيقتين كاملتين من غسل الأسنان إذا استغرقت 30 ثانية في غسل كل ربع.
ب-جرب غسل أسنانك بينما تشاهد التلفاز أو تدندن بأغنية تحبها إذا أصابك غسلها بالملل. لاحِظ أن غسل أسنانك لمدة أغنية كاملة سيؤكد أنك تغسلها بعناية!
4-أ- اغسل ضروسك. ضع فرشاة الأسنان بحيث تكون عمودية على شفتيك أو بحيث تستند الشعيرات إلى إلى أعلى ضروسك السفلية. حرِّك الفرشاة بحركة من الداخل إلى الخارج والعكس، وتحرك من أسفل الفم إلى مقدمته، ثم استكمل القيام بهذه الحركة مع تحريك الفرشاة دائريًا بهدف القضاء على البكتيريا التي تساقطت من سطح الأسنان. كرِّر نفس العملية على الجانب الآخر من الفم، واقلب الفرشاة سريعًا لغسل الضروس العلوية عندما تتم مهمة تنظيف الأسنان السفلية بنجاح.
ب- أمل فكّك السفلي إلى الاتجاه الذي تعمل على تنظيفه دائمًا حتى تصل إلى الضروس الخارجية العلوية؛ فهذا سيزيد من المساحة المتاحة لتحريك فرشاتك إلى أعلى وأسفل لعدة مرات، وبالتالي لا تحدث حركات جانبية.
5-أ- اغسل الأسطح الداخلية لأسنانك. اقلب فرشاة الأسنان حتى يتجه رأسها إلى أعلى خط اللثة واغسل كل سنّ. أورد أطباء الأسنان في تقاريرهم أن المنطقة الأكثر شيوعًا في تخطيها عند غسل الأسنان هي داخل الأسنان السفلية الأمامية، لذا تأكد من عدم نسيان هذه الأسنان. تأكد أن فمك مفتوح باتساع كافٍ من خلال إبعاد أسنانك عن بعضها البعض بإصبعين أو ثلاثة من يدك الأخرى التي لا تستخدمها؛ فهذا سيسمح باستخدام الفرشاة على حافة اللثة بالزاوية العمودية الصحيحة. 
6-أ- اغسل لسانك بلطف. استخدم شعيرات فرشاتك لتنظيف لسانك بلطف بعد الانتهاء من تنظيف أسنانك (لا تضغط بقوة شديدة على اللسان وإلا ستتلف الأنسجة الرقيقة). يساعد ذلك في إبعاد الرائحة الكريهة للنفس والتخلص من البكتيريا الموجودة على لسانك.



جزء 3: الانتهاء من تنظيف الأسنان :-


1-أ- اشطف فمك (تمضمض). خذ رشفة من كوب مخصص للاستخدام مرة واحدة أو اجعل يديك كالكوب أسفل مياه الصنبور إذا اخترت أن الوقت قد حان لإنهاء الغسل وشطف فمك. رُجّ المياه في جميع أنحاء فمك حتى تحدِث صوتًا ثمابصقها خارج الفم.
ب- لاحظ أن هناك بعض الجدل حول ما إذا كان هذا التصرف موصى به أم لا. يرغب البعض التأكد من عدم ابتلاع أي قدر من الفلورايد، فيما يشعر آخرون أن هذه العملية تقلل من فاعلية علاج الفلورايد الموضعي، وهناك أيضًا من لا يرغبون في وجود معجون الأسنان في فمهم فحسب! قد يكون من المفيد عدم شطف المعجون، أو شطفه بكمية قليلة من المياه فقط — بحيث تصنع غسولًا فعالًا من الفلورايد — إذا كنت معرَّضًا بنسبة كبيرة لخطر تكوُّن تجاويف الأسنان.
ج- أظهرت دراسات أخرى أن شطف الأسنان بعد غسلها لا يؤثر قوي على فاعلية الغسل بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
2-أ- اشطف فرشاة أسنانك. احمل فرشاة أسنانك أسفل المياه الجارية لبضع ثوانٍ لإزالة أي بكتيريا عنها. يمكنك في الواقع أن تجلب لفمك البكتيريا القديمة عند استخدام فرشاة الأسنان في المرة المقبلة إذا لم تشطف الفرشاة بالشكل الملائم، كما يزيل شطفها أي معجون أسنان عالق بها. ضع فرشاتك في مكان ما ستجف فيه بالفعل وإلا يمكن للبكتيريا أن تنمو عليها.
3-أ- أنهِ مهمتك باستخدام غسول للفم يعتمد على عنصر الفلورايد (اختياري). خذ رشفة صغيرة من غسول الفم وتمضمض به لمدة حوالي 30 ثانية ثم ابصقه، واحرص على ألا تبتلعه.
4-أ- اشطف فمك باستخدام محلول ملحي (اختياري). تقتل المياه المالحة البكتيريا السيئة في فمك. هناك شائعة تقول أن المحلول الملحي حامضي ويمكنه أن يؤدي إلى تآكل الأسنان إذا تكرر استخدامه أكثر من اللازم، لذا من الأفضل ألا تكرر استخدامه بمعدل كبير نظرًا لأن زيادة استخدام أي شيء عن الضروري أمر سيئ.
ب-تمضمض باستخدام غسول للفم غني بمادة الفلوروهكسيدين قبل النوم للحصول على حماية كاملة ضد البكتيريا؛ لكن لا تستخدمه لمدة أطول من أسبوعين متواصلين.
5-أ- تذكر غسل أسنانك مرتين يوميًا. ينصح معظم أطباء الأسنان بأن تغسل أسنانك مرتين يوميًا — مرة في الصباح وأخرى قبل النوم، وإذا استطعت أن تجد مكانًا ملائمًا لمرة ثالثة فيما بين المرتين السابقتين فسيكون ذلك مزيدًا من النفع! جرِّب غسل أسنانك بزاوية 45 درجة حيث يساعد ذلك على إزالة البلاك وبقايا الطعام/الشراب عن أسنانك بشكل أفضل من غسل الأسنان بالشكل العادي. عليك أيضًا محاولة أن تتجنب تناول وجبة خفيفة (تصبيرة) بين الوجيات الرئيسية قدر الإمكان، حيث يؤدي ذلك إلى تراكم المزيد من فتات الطعام والبكتيريا في الفم.

أفكار مفيدة:-

1- تمضمض  بالمياه على الأقل إن لم تستطع غسل أسنانك بعد وجبة ما، وذلك لتقليل بقايا الطعام.
2- أغسل أسنانك لمدة دقيقتين على الأقل.
3- نزيف اللثة بسهولة علامة على احتمالية التهاب لثتك؛ زُر طبيب أسنانك في هذه الحالة فالتهاب اللثة ليس سببًا خطيرًا لفقدان الأسنان ورائحة النفس الكريهة فحسب، بل لإصابة صمامات القلب بالعدوى أيضًا. لا تتوقف عن غسل أسنانك إذا نزفت اللثة، بل استبدل فرشاة أسنانك بأخرى أنعم.
4- هناك فرش أسنان مزودة بمؤقتات لإخبارك بالمدة المطلوبة لغسل أسنانك. قد تفيدك هذه الأنواع عند غسل أسنان مختلفة الزوايا داخل فمك.
5- انتظر لمدة 10 دقائق قبل غسل أسنانك بعد تناول وجبة.
6- فرش الأسنان الإليكترونية أفضل لأنه ليس عليك "فرك" أسنانك — لكن العادات الجيدة في غسل الأسنان هي، عمومًا، أكثر أهمية بكثير من مسألة استخدام فرشاة إليكترونية من عدمه.
7- يلتزم معظم الناس نفس النمط عند غسل الأسنان. تذكَّر البدء من موقع مختلف في كل مرة تغسل فيها أسنانك لتجنب نسيان غسل نفس البقع بشكل متكرر.
8- استخدم عود (خِلّة) أسنان لإزالة بقايا الطعام العالقة بين أسنانك.
9- زر طبيب أسنان كل 6 أشهر على الأقل لإجراء اختبار وفحص بأشعة إكس وجلسة تنظيف للأسنان.
10- أغسل  أسنانك في الصباح وقبل الخلود إلى النوم في أقل الحدود، واغسلها بعد كل وجبة إن أمكن لكن لا تبالغ في فعل ذلك: "فالمبالغة" في غسل الأسنان تضر بصحة أسنانك.
11- تأكد من عدم إدخال الفرشاة إلى حلقك بشدة إذا أردت (غسل لسانك بالفرشاة)وهو ما يُوصى به بشدة.
12-لا تغسل أسنانك بقوة بهذا ضار بلثتك.

تحذيرات:-


1- لا تغسل بقوة أكثر من اللازم فاللثة أنسجة شديدة الحساسية.
2- لا تستخدم فرشاة شخص آخر أبدًا فقد تنقل الجراثيم والبكتيريا والأمراض عبر الجروح المجهرية غير المرئية للعين المجردة في فمك.
3- لا تتجاهل غسل أسنانك — قد يسبب تجاهل هذه العادة بالغة الأهمية تسوس الأسنان.
4- قد يُتوقع نزيف المناطق المصابة بالعدوى لبضعة أيام بعد الالتئام السريع للفم الصحي الذي تستحقه.
5- لا تبتلع معجون الأسنان أو غسل الفم، فهما يحتويان على مواد كيميائية سامة عند ابتلاعها مثل الأمونيا والكلوريد سيتيل بريدينيوم.
6- احصل على عناية طبية أو اتصل فورًا بمركز مختص بالسميات إذا ابتلعت كمية من معجون الأسنان أو غسول الفم أكبر من الكمية التي تُستخدم عند غسل أو مضمضة الأسنان.
7- انتظر لمدة 45 دقيقة على الأقل قبل غسل أسنانك بعد شرب المياه الغازية أو النبيذ أو العصائر الحمضية مثل عصير البرتقال، حيث تترك المياه الغازية والعصائر أحماضًا مترسِّبة على الأسنان ويمكن لغسل الأسنان أن يتسبب فعليًا في تدمير طبقة المينا في وجود هذه الأحماض.

الأشياء  التي ستحتاج  إليها:- 


1- خيط أسنان 
2- فرشاة أسنان
3- معجون أسنان
4- مياه 
5- محلول ملحي (اختياري)
6- غسول للفم (اختياري)
7- فرشاة أسنان ذات جودة عالية 














نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق