الاحتلال يهدد بقصف غزة لمواجهة مسيرات العودة

2018-04-08 17:48:16 سياسة ...






هدد الاحتلال الإسرائيلي بقصف قطاع غزة إذا ما استمرت مسيرات العودة الكبرى قرب السياج الحدودي، معتبرا أن "لا أبرياء في غزة". بينما أصيب فلسطيني بالقدس برصاص مستوطنين بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن.

ونقلت هآرتس الإسرائيلية عن مسؤولين أمنيين أن سلاح الجو قد يقصف مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إذا ما استمرت الاحتجاجات قرب السياج الحدودي لقطاع غزة.

وتشير الصحيفة إلى أن أجهزة الأمن تبرر الاستخدام المكثف للذخيرة الحية بأن لديها معلومات تفيد بأن حماس أصدرت تعليمات لعناصرها بغزة للمشاركة في المسيرة بزي مدني لاختراق السياج كي يتمكن الفلسطينيون من عبوره بشكل جماعي.

وفي هذا السياق، اعتبر وزير دفاع الاحتلال أفيغدور ليبرمان أنه "لا أبرياء" في قطاع غزة.

وأشار ليبرمان -في تصريحات لإذاعة إسرائيل- إلى أن الجميع في غزة متربطون بحماس ويحصلون على رواتب منها "وجميع الذين يحاولون تحدينا وخرق الحدود ناشطون من الجناح العسكري لحماس".

واتهم الوزير المصور ياسر مرتجى -الذي استشهد برصاص قناص إسرائيلي الجمعة- بأنه استخدم طائرة مسيرة وقت مقتله (استشهاده) وهو ما نفاه اثنان قالا إنهما كانا برفقته.

وأظهرت صور لوكالة الصحافة الفرنسية -التُقطت أثناء نقله لمركز صحي- أن مرتجى كان يرتدي سترة كُتب عليها "برس" (صحافة).

ومن الإجراءات التي اتخذها الاحتلال ضد قطاع غزة بسبب المسيرات، أنه أعلن اليوم الأحد منعه إدخال إطارات المركبات إلى القطاع، وذلك بعد يومين من إحراقها قرب السياج الفاصل.

وقال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع لغزة التابعة للسلطة الفلسطينية رائد فتوح إن السلطات الإسرائيلية ألغت تنسيق الدخول الخاص بأربع شاحنات تقل إطارات مركبات كان مقررا دخولها القطاع اليوم.

ومنذ الثلاثين من مارس/آذار الماضي -الذي يوافق الذكرى الـ 42 ليوم الأرض- استشهد حوالي ثلاثين فلسطينيا برصاص قناصي الاحتلال الذين انتشروا قرب السياج، وذلك ضمن مسيرات العودة الكبرى التي دعت إليها فصائل فلسطينية، والتي ستمتد حتى منتصف مايو/أيار الماضي، للمطالبة بحق العودة ورفع الحصار عن غزة.

وواجهت إسرائيل انتقادات حقوقية ودولية جراء استخدامها الرصاص الحي، حيث نددت فرنسا بالقصف العشوائي على المحتجين الفلسطينيين العزل، واستنكر حزب العمال البريطاني المعارض الصمت الدولي إزاء مجازر الاحتلال في غزة.

إصابة فلسطيني
وفي تطور آخر، أصيب شاب فلسطيني بجروح وصفت بالخطيرة جراء إطلاق النار عليه قرب مستوطنة ميشور أدوميم شرقي القدس المحتلة.

وقالت شرطة الاحتلال في بيانها إن هناك اشتباها بمحاولة الشاب تنفيذ عملية طعن قرب محطة للوقود المجاورة للمستوطنة مما دفع أحد المستوطنين إلى إطلاق النار عليه وإصابته.

وأضافت الشرطة أنها طوقت المكان، وبدأت بالتمشيط والتحقيق في ملابسات الحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات














نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق