ضرب شاب حتى الموت لامتلاكه حصانًا

2018-04-01 14:17:19 حوادث و تحقيقات ...






أبرح مزارع هندي شاب من طبقة «داليت» ضربًا حتى الموت
لامتلاكه حصانًا، وهو حيوان يعدّ من رموز الثروة والجاه في البلد، بحسب ما
أفادت الشرطة السبت.

وأوقفت الشرطة ثلاثة رجال من طبقة
أعلى شأنًا لاستجوابهم إثر العثور على براديب راتهود (21 عامًا) جثة تسبح
بدمائها بالقرب من بلدة تيمبي في ولاية كجرات، وذلك في وقت متأخر من مساء
الخميس، وفق «فرانس برس».

وأبناء طبقة «داليت» التي كان
يطلق عليها في الماضي اسم المنبوذين، وتقبع في أسفل السلم الاجتماعي في
نظام الطبقات في الهند، هم الأكثر تهميشًا في المجتمع الهندي. وتوكل إليهم
المهمات التي يتعفف أفراد الطبقات الأخرى عن القيام بها، مثل جمع النفايات
وجيف الحيوانات.

ومع أن الدستور الهندي يمنع الممارسات التمييزية على أساس الطبقات، لا يزال التمييز في حق الطبقات الدنيا عملة سائدة في الهند.

ويقول
والد الضحية الذي عثر على الجثة إن «ابنه قتل على أيدي أشخاص من طبقة أرفع
شأنًا من بلدته لامتلاكه حصانًا بالرغم من انتمائه إلى الداليت»، بحسب ما
صرح المسؤول في الشرطة إيه. إم. سيّد.

وتقدّم الوالد بشكوى جاء فيها «حبّ ابني للجياد أدى إلى مقتله».

وأوضح
أنه اشترى لابنه حصانًا قبل ثمانية أشهر، مشيرًا إلى أن شخصًا من طبقة
كشاتريا الأعلى شأنًا هددهما بالقتل إن لم يبيعا الحصان لأنه ليس لمقامهما.

في أكتوبر الماضي، قتل شاب هندي ينتمي لطبقة «داليت» على يد مجموعة من الرجال من طبقة أعلى لأنه شاهد عرضًا هندوسيًا تقليديًا للرقص.

ونفذ أبناء طبقة «داليت» احتجاجات في العام 2016 بعدما تعرّض أربعة منهم للضرب بقضبان من حديد علانية لاتهامهم بقتل بقرة.

وطالب
رئيس الوزراء القومي الهندوسي ناريندرا مودي بوضع حد للممارسات التي يتعرض
لها أفراد طبقة «داليت» وللتمييز الطبقي السائد في البلاد.













نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق